دراسة الجدوى الأقتصادية مدرسة أمريكية

دراسة الجدوى الأقتصادية مدرسة أمريكية

تقوم فكرة المشروع على إنشاء مدرسة أمريكية تساهم في تحقيق رؤية الدولة في النهوض بالتعليم من خلال إنشاء مدرسة تشمل المراحل (رياض الأطفال والابتدائية والإعدادية) وسوف تضم المدرسة فريق من المدرسين الدوليين من ذوي الخبرة لخلق بيئة تعليمية متطورة تؤثر بالإيجاب على سلوكيات وإدراك الأطفال. حيث تساهم المدرسة في خلق مجتمعاً تعليمياً يستطيع فيه الطلاب تحقيق أحلامهم وشغفهم ويصبحون فيه مفكرين مستقلين ومبدعين وملتزمين بالتميز في التعليم وتختص المدرسة بالعمل على توفير تعليم دولي على مستوى عالمي.

تعتبر فكرة إنشاء مدرسة أمريكية فكرة استثمارية جديدة ومن أفضل المشاريع التي تحقق عائد مالي كبير، حيث يتجه الكثير من الأشخاص اليوم إلى تعليم أطفالهم اللغة منذ الصغر والاعتماد على المدراس الانترنشونال من أجل الارتقاء بمستوى تعليمي جيد، كما يتوافر في هذه المدارس إمكانيات حديثة في التعليم والمناهج وكذلك سبل الترفيه ولكن بتطلب لإنشائها توافر مكان جيد وبيئة صحية لأطفال والطلاب ومتخصصين في تعليم اللغة، نعمل في “بيزنس سبايك” أفضل شركة دراسة جدوى على إعداد دراسة الجدوى الأقتصادية مدرسة أمريكية لكي تساعدك على تنفيذ الفكرة بنجاح وتميز وتحقيق أرباح عالية.

مبررات قيام المشروع

  1. إنشاء مدرسة أمريكية تفيد التعليم الحديث والمتطور وخروج طلاب لديهم قدر كبير من المعلومات والخبرات وعلى دراية بجميع الثقافات المختلفة.
  2. نشر وتنمية ثقافة الجودة بين أركان المجتمع المدرسي وتفعيل دور المشاركة المجتمعية كعضو أساسي للمنظومة التعليمية.
  3. تحقيق النمو الاجتماعي والاقتصادي للمساهمة في تنمية أشخاص متعلمين يدركون أهمية التواجد في مجتمع آمن ومستقر.
  4. العمل على تطوير التعليم ومناهجه وإنشاء استثمار قوى في مجال التعليم.

العوامل المؤثرة على الطلب

العوامل المؤثرة على الطلب

موقع المشروع

تقع المدينة في شمال صعيد مصر، وبالتحديد على الضفة الغربية لنهر النيل يبلغ عدد سكان مدينة المنيا حوالي 940 ألف نسمة، وتتميز المدينة بموقعها الجغرافي الرائع، لأنها تقترب من العاصمة القاهرة، وهو ما يجعلها من أهم مدن الصعيد وأكثرها حيوية، مع التميز بالاقتراب من كافة الهيئات والمقرات الحكومية والمعالم العديدة بالقاهرة.

سوق التعليم الخاص في مصر

تتمتع مصر بأكبر تعداد للطلبة من سكانها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يُقدَّر عدد الطلبة في مرحلة ما قبل التعليم الجامعي في مصر بنحو 23 مليون طالب خلال عام 2020، منهم ما يقارب 20% (4.6 مليون طالب) في منطقة القاهرة الكبرى وحدها. تمثل شريحة الطلبة 31% من إجمالي التعداد السكاني المصري، وهي نسبة من المتوقع زيادتها على خلفية التقديرات الحالية بارتفاع معدل المواليد على المدى الطويل. أشارت أحدث الإحصاءات إلى أن شريحة الشباب دون سن الثمانية عشر عامًا تمثل حوالي 43% من إجمالي عدد السكان، من بينها 13% يمثلها الأطفال دون سن الأربع سنوات. ستشهد السنوات المقبلة ارتفاع الطلب بشكل ملحوظ على الخدمات التعليمية عبر جميع المراحل من رياض الأطفال وحتى مراحل التعليم ما بعد الجامعي.

حصة المشروع من السوق

يتم تحديد حجم الطلب على المشروع من خلال عدد الطلاب المتوقع في عام 2025م وتوقع استيعاب المشروع لعدد طلاب 80 طالب (في مرحلة ما قبل الابتدائي KG1/2) بحصة سوقية 0.14% من إجمالي الطلاب للمرحلة ما قبل الابتدائي. كما يستهدف المشروع إنشاء فصول للمرحلة الابتدائية في أول سنة بالاعتماد على التحويلات الخارجية من المدارس بعدد طلاب متوقع يصل إلى 240 طالب في المرحلة الابتدائية بحصة سوقية 0.03% من طلاب محافظة المنيا.

التقسيم المساحي

خدمات المشروع

خدمات المشروع

حقق استثمارك الخاص واحصل على دراسة الجدوى الأقتصادية مدرسة أمريكية من “بيزنس سبايك” أفضل شركة دراسة جدوى في الوطن العربي بادر الآن في التواصل معنا عبر الواتس اب.

- اطلب خدماتنا الآن

- تواصل معنا

احصل على خدماتنا الآن

تواصل معنا واطلب خدماتنا، وسيقوم فريقنا بالرد عليك سريعًا، لن يستغرق الأمر وقتًا طويلًا.